خاص بطلبة وخريجي كلية التربية ببورسعيد
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عدد زوار المنتدى

.: عدد زوار المنتدى :.

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ الخميس أغسطس 03, 2017 5:44 am
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Mr.Ehab Seddik
 
قمر الليالي
 
L!fe Sm!le
 
أميرة السماء
 
زهرة الاسلام
 
دينا محمود
 
Kholoud hassan
 
هلا
 
muhammed shenawy
 
mero
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 230 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو machest فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1825 مساهمة في هذا المنتدى في 1236 موضوع
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط tarbi3loum على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط على موقع حفض الصفحات
ساعة المنتدى

شاطر | 
 

 صديقي..... البحر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
L!fe Sm!le
مشرف قسم


النوع : انثى

مُساهمةموضوع: صديقي..... البحر    الجمعة أغسطس 13, 2010 6:20 pm



كعادتى دائما.. كلما احسست ببعض الضيق والحزن.. لا اجد غيره

يسمع وينصت لى باهتمام ولا يمل ابدا من ثرثرتى.. ارتاح

بجواره.. اتعرى امامه.. اخلع رداء الخجل...اقف امامه كالتلميذ

الذى رسب فى الامتحان...انه صديقى البحر....

منذ صغرى وانا مرتبط به اشد الارتباط... حتى فى ساعات

غضبه... كان يخيفنى بشده.. خاصة بالليل.. تتدافع امواجه

المجنون يشعرنى بالفزع.. اشعر وانا جالس على شاطئه وكانه

ينادينى.. يحتوينى.. ولكنه اصبح مصدر راحتى بعد ذلك..

فى هذه الليله وبعد ضياع اخر امل لى فى السفر للخارج...كنت قد

تخرجت كليتى النظريه وبحثت كثيرا عن وظيفه ترضى طموحى

وتنعش مستقبلى.. ولكن بلا فائده.. وبزغت لى طاقه من نور عن

طريق اعلان للسفر للخارج.. كباقى الشباب ذهبت وكلى طموح فى

الفوز بهذه الفرصه واجتزت جميع الاختبارات بنجاح.. واصبحت

قاب قوسين او ادنى من تحقيق الحلم المنشود.. ولكن ذهبت كل

امنياتى ادراج الرياح... ففى المقابله الشخصيه باغتنى الممتحن

بسؤال اربكنى.. فقد وضعنى امام اختيارين لا ثالث لهما.. اكذب

اسافر واحقق حلمى... اصدقه القول وافرغ ما فى جعبتى من شحنه

الكراهيه ضد هذا البلد نتيجة سياستها فى المنطقه والتى ادت

بالتبعيه لما نحن فيه من كساد وضعف ووهن... يا الهى.. ماذا

افعل؟
ولكن ما لبث ان انطلق لسانى بعفويه شديده وطلاقه لم اعهدها

عليه...

كان السؤال هو هل تكره امريكا؟؟؟؟نعم اكرهها... وامقت كل افعالها

وسياستها الخطأ والتى تحاول بها فرض هيمنتها على العالم

بالقوه... كل ذلك فى سبيل مصلحتها العليا فقط ولكنها تتوارى خلف

مصطلحات جوفاء حاولت تلمعيها اعلاميا لكى نقع فى براثنها

ونصدقها... كفى كفى.. that,s enough...حاولت اكمال ما

بداته.. ولكن سيدى ليس معنى ذلك انى اكره الشعب

الامريكى ...انما اكره السياسه الخارجيه فقط.. و .. و... تلعثمت

عندما اشاح بوجهه عنى.. وكان ذلك اشاره لانتهاء المقابله..

وبالطبع فقد فقدت حلم السفر بجداره

.. نعم حزنت على هذه الفرصه.. ولكنى لم احزن مطلقا لصراحتى

ورايى.. اليست هى بلد الحريه فلماذا ثار من صراحتى وحريتى؟؟

لماذا لم يناقشنى في رايى؟؟؟

دار كل ذلك فى مخيلتى وانا اقذف بعض الصخور الصغيره فى

البحر.. واراقب سفينه قادمه من بعيد... وعلى مرمى بصرى يجلس

شاب وفتاه ينظرا لبعضهما البعض بطريقه حالمه ويدور بينهما

همس العشاق.. وسيده عجوز تجلس بشرفة كابينتها المطله على

البحر لا ادرى الام تنظر.. او بماذا تفكر وهى فى هذا

العمر...وطفل صغير يمسك بتلابيب خيط ينتهى بطائره ورقيه تترنح

عاليا فى الفضاء كلما هزها الطفل وهو يبتسم ابتسامه

خلابه..واحسست كاننى مثل هذه الطائره يتقاذفنى الهواء يمينا

ويسارا..

وفجاه صحوت من سبات تفكيرى على صوت ارتطام الموج

بالصخره التى اجلس عليها..فانتشلتنى مما انا فيه... وعدت الى

بيتى مترجلا اشاهد المحلات... واتامل وجوه البشر....

ووجدت اسرتى فى انتظارى يتلهفون معرفة النتيجه.. وفوجئت

بفرحه عارمه تسرى بينهم ودمعه تتدحرجت على وجه امى دون

ارادتها... لقد فرحوا بوجودى معهم وفشل فكرة السفر..وكان ابى

فخورا بى بشده عندما رويت له ما حدث...وتجمعنا على

العشاء ..واحسست لاول مره بمدى حبى لاسرتى ... وضحكنا كم

ا لم نضحك من قبل.. وايقنت ان سعادتى الحقيقيه فى بلدى وبين

اهلى..

وفى الصباح قمت بنشاط على غير العاده مبكرا لكى اذهب اليه

إلي

صديقى...... البحر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr.Ehab Seddik
المدير العام
avatar

النوع : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: صديقي..... البحر    السبت أغسطس 14, 2010 1:02 am

توبيك رائع ، ميرسي جدا

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صديقي..... البحر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام :: فضفضة-
انتقل الى: